الأربعاء، 26 يناير، 2011

الاخلاص فى الحب

الاخلاص هى كلمة ليست بالهينة فى الحب ..فمعنى كلمه الاخلاص والتى ترجع الى الفعل "خلص" ان تصفى و تنقى الشىء من شوائبه, وهذا يعنى ان الاساس فى الاخلاص هو النقاء والطهارة فى المعادله . ان اسمى وارفع ما يمكن ان نصل اليه فى الحب هو الاخلاص فيه.وهذا الاخلاص ياتى من سمو المشاعر بين المحبين, فكل منهما واثق من الاخر ولا يخاف منه بل يعتبران انفسهما كيان واحد لا يتجزا. فعندما تحب فانت لاتحب لمجرد الحب , بل تحب لكى تصل الى درجة عالية وسامية فى الحب الا وهى الاخلاص فى الحب ولمن تحب , تخلص له من داخلك تخلص له من اعماقك . لكى نصل الى درجه الكمال فى الحب, علينا ان نسال انفسنا سؤالا هاما هو: هل نحن نخلص لمن نحب من اعماقنا؟ فاذا استطعت ان تجد اجابه على هذا التساؤل فانت استطعت اذن ان تحدد بالفعل هل تحب ام لا
والاخلاص فى الحب ليس فقط بين العاشقين بل هناك اشكال اخرى من الاخلاص فى الحب, مثال ان نخلص فى عبادتنا لخالقنا وان يخلص الابناء لوالديهما وان يخلص الموظف فى عمله , ويخلص المواطن لوطنه, وغيرها وغيرها من اشكال الاخلاص فى حياتنا اليوميه. ولو تمكن كل منا ان يضع هذه الكلمة نصب عينيه, اعتقد انه سوف يحمل بداخله انسان ابيض القلب لا يفكر بطريقة متشائمة بل على العكس سوف تتفتح الحياة امامه ويصبح انسان مقبل على الحياة. الاخلاص هو ان تفعل الشىء من داخلك فلا تطلب به مالا او جاها انما تبغى فى النهايه السمو الذاتى للنفس وهذا هو الاخلاص فى الحب.
الى كل من يقرا هذه الكلمات , الى كل من ينظر نظرة متشائمة للحياه اقول له: اخلص مع نفسك اولا ثم مع كل شىء تفعله وكل شىء تنوى ان تفعله. فالاخلاص هو مفتاح النقاء فى الحب , ومن منا لا يريد ان يصل الى درجه الكمال فى الحب؟

وبهذا اكون قد انتهيت من جوانب الحب الخمسه واكيد الحب له جوانب كثيرة اخرى
اتمنى ينال هذا الجانب اعجابكم

الخميس، 20 يناير، 2011

الكرامه فى الحب

بما ان الامتحانات لسه قدامها كتيييير على ما اخلص منها فقررت انى انزل البوست افضل حسيت انى اتاخرت عليكم اوى
وحشتووووووونى جداااااااا نبدا فى الموضوع وده الجانب الرابع من جوانب الحب (الكرامة فى الحب)
هل الكرامه فى الحب تختلف عن الكرامة فى المعاملات العادية؟ فهل على العاشقين ان يراعوا مسالة الكرامه فى الحب المتبادل بينهما؟ ام انها شىء لا وجود له بين العاشقين؟ بالفعل الكرامة لابد من وجودها بين العاشقين وغير العاشقين , فلا يمكن ان يعيش احد بدونها, فالكرامه فى ابسط معانيها تعنى الاحترام المتبادل ومراعاه الاخر.فعندما تجرح من تحب فانت اذن قمت بايذاء كرامته, وهذا غير مقبول وغير معقول فى علاقة بين اثنين يحبان بعضهما, فمن يحب يحافظ على كرامة حبيبه ولا يجرحها.
وهناك العديد من القصص التى تتحدث عن الكرامه ومنها قصه تتكرر بين الشباب فى الوقت الحالى .....
هو شاب فى المرحلة الجامعية ارتبط بها وهى فتاة معه فى نفس السنه الدراسيه, واحبا بعضهما حبا لا يوصف واتفقا بعد نهايه الدراسة على الزواج كنهايه طبيعية لاى علاقه حب بين اثنين... مرت السنوات, فقد كان لهذا الشاب صديقات فاخذ يقف معهن كثيرا دون اعطاء اى اهتمام لحبيبته وتمادى فى ذلك الى ان وصل لدرجة انه اخذ يقول للجميع انها تحبه وهو لايحبها ... انه عدم احترام لكرامتها. وكانت نهاية العلاقه الفشل بالطبع. فلا يمكن ان يعيشا سويا بهذا الشكل, فقد تعود الشاب على عدم احترام كرامة محبوبته. وهكذا انتهت الكرامه بينهما. واذا ذهبت الكرامة ذهب معها الحب ومحصله كل ذلك بالفعل الفشل.
الحب هو الكرامة, فمن احب سيحترم كرامه حبيبه ولن يقوم باهانتها ابدا. لذا ينبغى على كل من يحب ان يراعى كرامة من يحب
وهذه هى قصة واقعية اخرى روتها لى صديقة فتقول:
انا كنت مؤمنه تماما انه لاكرامة فى الحب... بالرغم من معارضه الكثير من اصدقائى لى الا اننى اعمل بهذه المقولة... ولكنى لم اشعر بانعدام الكرامه الا فى هذه الايام مع حبى الاول ... فاحببت شخصا بكل ما تعنى هذه الكلمه من مشاعر واحاسيس. ولانه لايصيبه غير رفض اهله لعلاقتنا واصرارهم على عدم الارتباط بى لذلك طلب منى اكثر من مرة على الرغم من الحب الذى يجمعنا ان نبتعد عن بعضنا لانه ليس انانيا, ولا يريد ان تضيع منى فرصة اخرى قد تكون من نصيبى وتسعدنى, ولكنى رفضت بشده ولم اتخيل نفسى بدونه , ولكنه تركنى دون كلمة وداع وهذا ما جعلنى اشعر وابحث عنه فى كل مكان سواء بالتليفونات او الايميلات او السؤال عنه كل من يعرفه.وعندما كنت اجده صدفة كنت استجديه الا يتركنى وان نصبح اصدقاء مهما كلفنا ذلك من مجهود فى بادىء الامر ...ولكنه كان دائما يقول لى : الصداقه تتحول الى الحب ولكن من المستحيل ان يحدث العكس. وبعد ان حاربت كثيرا لاسترجاعه استطعت ان اعيد الصداقه من جديد ولكنه لم يكن مقتنعا...فكان يكلمنى يوم ويهرب عشرة ايام... وبقينا على هذه الحال كثيرا, وبدان انسى حبى له من كثرة هروبه منى.
حتى جاء من يضىء لى طريق قلبى من جديد , جاء من يحتوينى ويحبنى, جاء من يوجهنى الى الطريق السليم ويعرفنى المعنى الحقيقى للحب لدرجه انى احسد نفسى عليه... وعرفت ان كل ما فات من عمرى كان وهما بعد ان خطبت له.
وبعد ان ذكرت القصص معذرة لو كنت قد اطلت عليكم ولكن تستوقفنى جمله قراتها
*اذا جاء الحب على حساب الكرامة فليموت الحب وتحيا الكرامة*
اتمنى ان ينال هذا الجانب اعجابكم ومنتظرة رايكم

الاثنين، 10 يناير، 2011

اعتذار لكل من يهمه الامر

حبايبى الحلوين انا عارفه طبعا انى مقصرة جدا مع مدونتى حبيبتى ومعاكم انتوا كمان
بس بجد وحشتونى جداااااا ونفسى اخلص امتحانات وارجع بسرعه اوى واكتب واخرج اللى جوايا
لان الصراحه جوايا حاجات كتير وبجد تعبانه اوى ونفسى اتخلص من التعب اللى انا فيه
ان شاء الله هاخد فترة متكونش كبيرة اوى لغايه ما اخلص الامتحانات بس وبعدين هارجعلكم تانى
انا جيت بس علشان اعتذر وكمان علشان اطلب منكم طلب انكم تدعولى اعدى المرحله دى على خير
ياريت تدعولى لانى محتاجه دعاؤكم بجد
هارجع ان شاء الله قريب
استنونى فى اكمال البوستات اللى وعدتكم انى هاكملها معاكم
الى اللقاء

الأحد، 2 يناير، 2011

عزاء واجب


"من قتل نفسا بغير نفس او فساد فى الارض , فكانما قتل النس جميعا , ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا" صدق الله العظيم
يؤسفنى جدا ما حدث ليله راس السنه وكلنا نودع السنه القديمه ونستقبل سنه جديده
اكيد كلنا وقتها كنا بندعى تكون السنه الجديده سنه سعيده علينا كلنا بس الواقع طلع غير كده خالص
مش هاقدر اقول غير منهم لله اللى عملوا فينا كده عايزين يشعلوا النار بيننا
بس احنا لازم نصحى ونعرف مين اللى ورا ده كله مش لازم نعطيهم فرصه
بجد انا حزينه للغاية وحاسه كمان ان مفيش امان فى الدنيا خالص
طول عمرنا عايشين مسلمين ومسيحين مع بعض مش لاقين غير مصر ويعملوا فينا كده
لانهم شايفين مدى الحب والموده بينا محدش ابدا يعرف يفرقنا عن بعض
وعمرنا ما نشوف فى اى مكان فى الدنيا كنيسه قدامها جامع غير هنا فى مصر
طول عمرنا اخوة وسنظل اخوه دائما رغم انف الحاقدين
وفى النهايه ادعو الى كل من مات فى هذا الحادث سواء اكان مسيحىا او مسلما
ربنا يرحمهم ويغفر لهم ويسامحهم